معرض

تم اختيار مدرسة معاوية بن ابي سفيان المتوسطة بالصلب لتمثيل المحافظة في اختبار TIMSS

وقع الاختيار من منظمة اختبار TIMSS على مدرسة الصلب المتوسطة لتمثيل المحافظة وتمثيل المملكة في الاختبارات في مادتي العلوم والرياضيات
هذا وقد اجتمع امس الاحد 1/12/1431 هـ كل من مدير المدرسة محمد محرق الزيلعي بمدير مكنب الاشراف التربوي بحلي الاستاذ احمد عمر الفقيه وكل من المشرفين الاستاذ عبدالرحمن الزاحمي رئيس شعبة العلوم بمحافظة القنفذة والاستاذ عبدالله عبدالكريم العلوي مشرف العلوم بقطاع حلي والاستاذ علي عوض رئيس شعبة الرياضيات والاستاذ اسماعيل الشاعري مشرف الرياضيات بالقطاع والاستاذ عبدالله الكناني معلم العلوم بالمدرسة والاستاذ حسن الهيلي معلم الرياضيات بالمدرسة
وجرى خلال اللقاء تعريف باختبار التيمس TIMSS الدولية وطريقة اختيار مدرستنا وماهي الطرق المثلى لرفع كفاءات الطلاب في الاختبارات

جدير بالذكر ان اختبارات التيمسس هي دراسة عالمية في الرياضيات والعلوم تعقد بصورة دورية منتظمة كل أربع سنوات. أجريت للمرة الأولى عام 1995م واشتركت فيها 45 دولة، وفي الدورة الرابعة للعام 2007 م اشتركت فيها 63 دولة ، وهي تجرى تحت إشراف الرابطة الدولية لتقويم الانجاز التربوي IEA ومقرها في أمستردام ، وتهتم منذ أربعين عاما بقياس أداء الطلاب وجميع المعلومات لجعل تعلم الطلاب للرياضيات والعلوم أكثر سهولة. وتسعى المملكة العربية السعودية من خلال مشاركتها إلى جمله من الأهداف تساعد في التعرف على مدى فاعلية المناهج والمقررات الدراسية المطبقة وطرق تدريسها و تطبيقاتها العملية وأساليب تقويمها.

وقد حصلت المملكة العربية السعودية في العام 2007 على ترتيب متاخر حيث جاءت بالمركز 46 في الرياضيات والعلوم وتطمح المملكة هذه السنة لتحقيق نتائج مبهرة ويقع ذلك على عاتق طلاب مدرسة الصلب المتوسطة الصف ثاني متوسط خلال هذه السنة علما ان مقر الاختبارات هو عاصمة هولندا امستردام وستعلن النتائج خلال اخر الفصل الثاني لهذا العام
متمنين دوام التوفيق والنجاح للجميع


Advertisements

3 أفكار على ”تم اختيار مدرسة معاوية بن ابي سفيان المتوسطة بالصلب لتمثيل المحافظة في اختبار TIMSS

  1. يقول behes:

    تقوم المنظمة الدولية لتقويم التحصيل الدراسي(IEA) بعدد من الدراسات التي تهدف في معظمها إلى قياس مستوى التقدم في التحصيل الدراسي في بعض المواد الدراسية بصفة دورية, وتعتبر الدراسة الدولية في العلوم والرياضيات Trends in International Mathematics and Science Study (TIMSS) من أبرز تلك الدراسات, حيث يشارك فيها عدد متزايد من الدول في كل دورة. وتتميز اختبارات TIMSSبشموليتها وتقديمها لمعلومات كثيرة حول عناصر العملية التعليمية (المنهج، الطالب، المعلم، المدرسة) والممارسات التعليمية والتعلمية لمادتي الرياضيات والعلوم.

    يتم تنفيذ دراسة TIMSS كل أربع سنوات لطلاب السنة الرابعة والثامنة من التعليم العام، حيث بدأت أول دورة لها في عام 1995م ، وكانت دورتها الرابعة عام 2007م ، وقد شارك طلاب السنة الثامنة (الثاني متوسط) في المملكة في الدورتين الأخيرتين للدراسة 2003TIMSS – 2007 TIMSS، كما أن دورتها الخامسة ستتم في عام 2011م.
    تُجمع معلومات المستهدفين في دراسة TIMSSمن خلال الاختبارات والاستبيانات المعدة لذلك, حيث يتم توزيع أسئلة الاختبارات في كتيبات وبترتيب معين بحيث يحتوي كل كتيب على عينة من أسئلة المادتين ويتم تطبيق جميع الأسئلة على طلاب كل بلد مشارك بما يضمن المقارنة الدقيقة بين مستويات أداء الطلاب المشاركين في الدراسة. ويتم إعادة تطبيق عدد من كتيبات الأسئلة على عينة الطلاب المشاركين في الدورة التالية للدراسة بهدف قياس مقدار التقدم في التحصيل واتجاهه في كل بلد مشارك. أما الاستبيانات المصاحبة للاختبارات فهي عبارة عن أربع استبيانات تشتمل على عدد كبير من الأسئلة والعبارات التي يستجيب لها المستهدف أثناء تطبيق الاختبار.
    وقد حاز طلاب المملكة العربية السعودية ترتيباً متأخراً في تحصيل الرياضيات والعلوم بين الدول المشاركة في الدورتين الأخيرتين TIMSS2003وTIMSS2007, حيث كان ترتيب طلاب المملكة في الرياضيات في TIMSS2003 الثالث الأربعين من بين خمس وأربعين دولة مشاركة، وبمتوسط تحصيل مقداره 332 والذي يعتبر اقل من المتوسط الدولي (476) بـ 144 نقطة، بينما كان ترتيبهم في دورة TIMSS2007 السابع والأربعين من بين ثمان وأربعين دولة مشاركة ، وبمتوسط تحصيل مقداره 329 والذي هو أيضاً اقل من المتوسط الدولي (500) بـ 171 نقطة.
    أما في العلوم، فقد كان ترتيب طلاب المملكة في TIMSS2003 التاسع والثلاثين من بين خمس وأربعين دولة مشاركة، وبمتوسط تحصيل مقداره 398, أي أقل من المتوسط الدولي (474) بـ 76 نقطة، بينما كان ترتيبهم في TIMSS2007 الرابع والأربعين من بين ثمان وأربعين دولة مشاركة وبمتوسط تحصيل مقداره 403 والذي يعتبر أيضاً أقل من المتوسط الدولي (500) بـ 79 نقطة

    توصيات حلقة نقاش “الاختبارات الدولية تمس (TIMSS): إلى أين نتجه؟ بناءًا على نتائج حلقة النقاش الخاصة بالاختبارات الدولية في العلوم والرياضيات وعلى ملاحظات واقتراحات المشاركين فيها فقد تم التوصل إلى التوصيات الآتية:

    1. إجراء دراسات وطنية كميّة وكيفية تتناول العوامل المختلفة المؤثرة في تحصيل العلوم والرياضيات سواءاً باستخدام بيانات TIMSS أو غيرها من المصادر، مع العمل على إعداد خارطة بحثية تشمل جميع المتغيرات والعوامل المؤثرة في تحصيل العلوم والرياضيات لدى طلاب المملكة العربية السعودية.
    2. ضرورة وضع آلية للتواصل بين وزارة التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم والجمعيات والمراكز العلمية ومؤسسات القطاع الخاص ذات العلاقة بتعليم العلوم والرياضيات لبناء شراكة وطنية لتطوير تعليم العلوم والرياضيات في المملكة العربية السعودية.
    3. ضرورة بناء معايير وطنية لتعليم العلوم والرياضيات بما يتوافق مع معطيات ومتطلبات العصر، مع الأخذ في الاعتبار تجارب الدول التي حازت على نتائج متقدمة في اختبارات التمس والاختبارات الدولية الأخرى، والعمل على ربط هذه المعايير بنظام تقويم ومحاسبة متكامل..
    4 . ضرورة إعادة النظر في برامج إعداد معلمي العلوم والرياضيات بناءاً على معاييرٍ وطنية يتم بناءها وفقاً لأفضل المعايير الدولية ذات العلاقة، وبناءاً على معطيات الدراسات والأبحاث في المجالين. وضرورة إيجاد آلية لقياس مخرجات مؤسسات التعليم العالي من المعلمين بناء على هذه المعايير.
    5. مراجعة الممارسات التدريسية لمعلمي العلوم والرياضيات بناءًا على نموذج يتم بناءه وفق أفضل المعايير، مع الأخذ في الاعتبار نتائج الدراسات ذات العلاقة بتعليم العلوم والرياضيات, ومن ثم بناء برامج مناسبة لتطور أدائهم المهني.
    6. إشراك المعلمين و المشرفين ومديري المدارس في إعداد وتنفيذ الدراسات والبحوث ذات العلاقة بمشكلات تعليم وتعلم العلوم والرياضيات في مراحل التعليم العام بالمملكة.
    7. مراعاة أن يكون تحسين نتائج مشاركة المملكة في اختبارات التمس من خلال الاتجاه إلى التطوير الشامل للنظام التعليمي ككل، وعدم الاقتصار على جزئيات منفصلة من النظام التعليمي..
    8. العمل على تغيير البيئة الصفية بحيث تكون بيئة استقصائية تفاعلية تعاونية وذلك بالتركيز على الجوانب التطبيقية في التعلم وأسلوب حل المشكلات ومهارات التفكير العليا بأنواعها، إضافة إلى التأثير الايجابي على ميول واتجاهات ودافعية الطلاب نحو العلوم والرياضيات وتعلمهما.
    9. التوعية والتهيئة الكاملة للمدارس المشاركة في تطبيق الاختبارات الدولية من قِبل وزارة التربية والتعليم والجهات الوطنية الأخرى ذات العلاقة ومنها مركز التميز البحثي في تطوير تعليم العلوم والرياضيات بهدف إيجاد مزيد من الجدّية والمصداقية في التعامل مع هذه الاختبارات
    10. تطوير ونشر خلاصة حلقة النقاش هذه في صورة يستفيد منها الطالب وولي الأمر والمعلم ومدير المدرسة والمشرف التربوي ومن لديه الاهتمام بتعليم العلوم والرياضيات في المملكة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s